Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

“دافزا” تطلق  حزمة حوافز وتسهيلات لشركات المنطقة الحرة

–   أحمد بن سعيد: شركات المنطقة الحرة شركائنا ونعمل على ضمان استمرارية أعمالهم بحوافز وتسهيلات استثنائية

26 أبريل 2020، دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي “دافزا” عن إطلاق حزمة حوافز وتسهيلات دعماً لشركات المنطقة الحرة التي تتخذ من “دافزا” مقراً لها وذلك حرصاً على استمرارية أعمالها في شتى القطاعات الاقتصادية التي تعمل بها وذلك تخفيفاً من حدة التأثيرات الاقتصادية والإجراءات الاحترازية لما يشهده العالم في هذه الفترة.

وتأتي هذه الخطوة بشكل أساسي لتعزيز قدرة الشركات على التكيّف مع التقلبات العالمية ومنحها المرونة الكافية للتخفيف من حدة تأثيرات الوضع الاقتصادي الحالي، حيث تضمنت تأجيل دفع الإيجارات لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر وتيسير الدفعات المالية من خلال أقساط ميسرة بصورة شهرية، إلى جانب إعفاء تجار ومحال التجزئة ضمن المنطقة الحرة من قيمة الإيجار لمدة ثلاثة أشهر، ورد جميع مبالغ التأمين على المساحات المستأجرة وجميع ضمانات العمالة للشركات، إضافة إلى إعفاء الشركات الجديدة من رسوم التسجيل والترخيص، فضلاً عن إلغاء الغرامات على الشركات.

وبهذا الصدد، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس سلطة المنطقة بمطار دبي: “نسعى من خلال هذه الحزمة إلى التقليل من تداعيات هذه الأزمة على الشركات والتضامن معهم لتجاوز هذه التحديات الناجمة عن تفشي فيروس “كوفيد-١٩” عالمياً، وهو ما يعكس التزامنا الحقيقي كشريك استراتيجي لمتعاملينا وبتوفير البيئة الملائمة لاستدامة واستمرارية الأعمال على الرغم من التقلبات والظروف الاقتصادية العالمية، حيث تأتي هذه الحزمة في وقتٍ تواجه فيه هذه الشركات ظروفاً استثنائية تؤثر بشكل غير متوقع على مختلف أنواع الأعمال والأنشطة”.

وأضاف سموه: “تعتبر المنطقة الحرة بمطار دبي شريكاً هاماً لمختلف الشركات التي تعمل في أكثر من ٢٠ قطاع اقتصادي حيوي من دافزا، وتسهل هذه الحزمة حركة تجارة الشركات وعملياتها التشغيلية، ونحرص على طمأنتهم خلال هذه المرحلة الصعبة التي تشكل تحديات كبيرة للوضع الاقتصادي المستقبلي العالمي، في إشارة إلى أن استثماراتها وأعمالها بمكان آمن سيمكنها من تجاوز هذه المرحلة والخروج منها أقوى مما كانت عليه”.

من جانبه، قال سعادة الدكتور محمد الزرعوني مدير عام “دافزا”: “تؤكد مجموعة الحوافز والتسهيلات الجديدة على جهود “دافزا” المتواصلة في تقديم كافة أشكال الدعم لشركات ومتعاملين دافزا، وهي تأتي بمثابة استكمال لسلسلة من التسهيلات وخدمات الدعم التي نوفرها لهم خلال مرحلة اقتصادية تؤثر على عملياتها بشكل مباشر وقد تضعها في ظروف صعبة على المددين القصير والبعيد، ويأتي ذلك تأكيداً بأننا عضيد لهم في كافة الظروف فهم يمثلون إحدى دوافع محركاتنا الاقتصادية ودعمهم الآن هو دعم لاقتصادنا والاقتصاد العالمي وهي المعادلة التي نحرص على توازنها لكي تحقق استفادتها لجميع الأطراف، وهكذا هي دافزا تعمل بكل تفاعل وتكامل مع شركاءها الاستراتيجين لضمان استمرارية واستدامة الأعمال وتوفير كافة سبل الدعم”.

وأشاد الزرعوني بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، التي تؤكد حرص القيادة الرشيدة على ترسيخ السمعة الاستثنائية لدولة الإمارات بشكل عام وإمارة دبي بشكل خاص بوصفها قاعدة انطلاق للشركات نحو النمو والازدهار وتمتعها بالبيئة الأمثل للشركات العالمية نحو الارتقاء بأعمالها وبدعم من التشريعات والقوانين والحوافز الاقتصادية التي تحميها في مساعيها للتوسع وتسيير أعمالها بالشكل الأنسب.

وكانت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي قد اتخذت مجموعة من الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد ضمن المنطقة الحرة، حيث شكلت لجنة للطوارئ والأزمات تعمل على مدار الساعة لمراقبة ومتابعة سير العمليات في المنطقة الحرة خلال هذه الفترة الصعبة وتطبيق الإرشادات والتوجيهات الصادرة عن وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومختلف الجهات المختصة.

وقامت المنطقة الحرة بتطبيق نظام العمل عن بعد بنسبة 100% ضمن مباني السلطة بالاستناد إلى التطبيقات الإلكترونية والذكية والبنية التحتية التقنية المتطورة التي تتمتع بها الدولة والمنطقة الحرة،

إضافة إلى حث شركاتها على تطبيق النظام ذاته حفاظاً على صحة موظفيهم ومجتمع الأعمال الحيوي لديها، وذلك بما ينسجم مع توجيهات الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بتفعيل هذا النظام لجميع الوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية والقطاع الخاص، علماً أن كافة خدماتها متوفرة بين أيدي المتعاملين عبر تطبيقها الخاص و بوابتها الالكترونية.

وقامت المنطقة الحرة بتطبيق نظام العمل عن بعد بنسبة 100% ضمن مباني السلطة بالاستناد إلى التطبيقات الإلكترونية والذكية والبنية التحتية التقنية المتطورة التي تتمتع بها الدولة والمنطقة الحرة،

، إضافة إلى حث شركاتها على تطبيق النظام ذاته حفاظاً على صحة موظفيهم ومجتمع الأعمال الحيوي لديها، وذلك بما ينسجم مع توجيهات الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بتفعيل هذا النظام لجميع الوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية والقطاع الخاص، علماً أن كافة خدماتها متوفرة بين أيدي المتعاملين عبر تطبيقها الخاص و بوابتها الالكترونية.

كما عملت “دافزا” على إغلاق كافة المرافق الخارجية ضمن المنطقة الحرة إلى جانب قاعة المطاعم وغيرها من المرافق المشتركة، إلى جانب إطلاق حملة شاملة لتنظيف وتعقيم جميع الشوارع والمباني والمرافق والمستودعات ضمن المنطقة الحرة، ملتزمة بجميع الإرشادات الصحية للتعامل مع هذا الوباء والحد من انتشاره إلى جانب تطبيق أفضل الممارسات العالمية المعتمدة في هذا الإطار، فضلاً عن إصدار توجيهات للشركات وأصحابها لمساعدتهم على وضع آليات للتعامل مع الوضع الراهن وحماية الموظفين والمرافق وغيرها للدعم الفني والمالي وإدارة الأزمات.

RELATED NEWS

اشترك للحصول على نشرتنا الاخباريه

Don't miss new updates on your email
القائمة
×