Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
DAFZA Launch Blockchai Halal Forum

دافزا والمركز العالمي للاقتصاد الإسلامي يطلقان

دعماً لمبادرة “دبي عاصمة الاقتصاد الاسلامي” وعملاً باستراتيجية “انترنت الأشياء”

 دافزا والمركز العالمي للاقتصاد الإسلامي يطلقان

منتدى البلوك تشين ومشروع “سلسلة الحلال الرقمية” من دبي إلى العالم

الامارات العربية المتحدة، 21 نوفمبر 2017 – أطلق المركز العالمي للاقتصاد الإسلامي بالتعاون مع سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي “دافزا” مشروع “سلسلة الحلال” ومنتدى “البلوك تشين” والذي يأتي على هامش المبادرات الريادية المتوائمة مع مبادرة “دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي” التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، بهدف تنويع الاقتصاد الوطني لدولة الإمارات وتعزيز نموه، وتماشياً مع استراتيجية “إنترنت الأشياء”، التي تدعو جميع المؤسسات والهيئات للانضمام إلى منظومة التحول الرقمي الذكي.

وقد تم تنظيم أول منتدى للبلوك تشين الخاص بصناعات الحلال بحضور عدد من الشخصيات الديبلوماسية والمستثمرين ورواد الأعمال في هذا قطاع من أستراليا والصين وماليزيا ونيجيريا وباكستان وغيرها من الدول التي تولي أهمية قصوى لصناعات الحلال. وتخلل المنتدى سلسلة اجتماعات وورش عمل وجلسات حوارية، إضافة إلى عرض فيديوهات عن “سلسلة الحلال” المستحدثة لتكون أول سلسلة رقمية تضم مختلف الشركات المدرجة تحت إطار قطاع الحلال، من عملية الإنتاج والتجهيز وصولاً إلى التوزيع والتسليم عبر سلسلة التوريد الكاملة.

وتعليقاً على المشروع، قالت آمنة راشد لوتاه مساعد المدير العام لقطاع المالية والعمليات التجارية وعلاقات المتعاملين والمشرف على وحدة دافزا للابتكار والمستقبل: “تؤكد دافزا من خلال تعاونها في هذا المشروع مع المركز العالمي للاقتصاد الاسلامي، التزامها بدعم جميع الجهود الرامية إلى تعزيز موقع دبي الريادي في مختلف المجالات، خاصة بعد أن أصبحت اليوم نموذجاً عالمياً يحتذى به في التنويع الاقتصادي. ويأتي هذا المنتدى في إطار تبني أحدث التكنولوجيات التي تساهم في تحقيق أهداف خطة دبي الذكية 2021 في تحويل دبي إلى المدينة الأذكى في العالم، إضافة إلى مساهمته في دعم الاقتصاد الإسلامي وتنمية قطاع الحلال في الدولة خاصة بعد أن تصدّرت الإمارات المركز الأول عربياً والثاني عالمياً في مؤشر الاقتصاد الإسلامي للعام 2016”.

وأضافت لوتاه: “بعد إعلان دافزا تبنيها أنظمة الـ “بلوك تشين” ابتداءاً من النصف الأول من 2018، لتكون أول منطقة حرة ذكية في العالم، ونظراً للأهمية التي تمنحها للاقتصاد الإسلامي انطلاقاً من إيمانها بمبادرة “دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي”، يأتي مشروع سلسلة الحلال الرقمية -البلوك تشين ليكون دعّامة صلبة تعزز الاقتصاد الاسلامي وصناعات الحلال، وتسهم في تحقيق “استراتيجية دافزا للابتكار”  التي تعمل بدورها على ترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي للابتكار”.

وتعليقاً على الحدث، قال سلطان بن محمد الهويمل، الرئيس التنفيذي للمركز العالمي للاقتصاد الاسلامي: “يؤكد المركز العالمي للاقتصاد الاسلامي من خلال تعاونه مع دافزا لتنظيم هذه الفعالية، على تعزيز مسيرة الإنجازات النوعية التي تقودها إمارة دبي للوصول إلى الريادة العالمية في الاقتصاد الإسلامي، ودعم استراتيجية دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي. ونتطلّع من خلال المنتدى إلى جمع المستثمرين في قطاع الحلال ودعمهم في توسيع شبكة علاقاتهم من خلال لقائهم بالعديد من رجال الأعمال والخبراء المتخصصين في مجال الاقتصاد الإسلامي بما يعزز الابتكار، والاستفادة من التجارب الريادية لشركائنا الاستراتيجيين في المشروع، بهدف إنشاء سلسلة حلال رقمية تنقل قطاع الحلال إلى حلة جديدة تعتمد على الحلول الذكية وتقنية البلوك تشين”.

ويقوم المشروع على دراسة تكنولوجيا سلسلة الحلال وكيفية تطبيقها على أرض الواقع عبر جمع أقطاب هذه الصناعات في الإمارات العربية المتحدة والعالم وتزويدهم بالمعلومات المطلوبة عن صناعة الحلال، إضافة إلى إتاحة الفرصة أمام شركات التكنولوجيا المتخصصة بحلول وبرمجيات البلوك تشين لتبادل المعارف والخبرات بهدف ابتكار أفكار جديدة من شأنها تطوير هذه الصناعة في العالم. حيث تعتبر “سلسلة الحلال” منظومة رقمية لا مركزية، مدعومة بتقنيات البلوك تشين وانترنت الأشياء، تعمل على التحقق وتتبّع منتجات الحلال من خلال جمع أصحاب المصلحة في منظومة رقمية واحدة، مما يمكّن المستهلك من الاطلاع على مراحل تصنيع وتجهيز المنتج. كما وتأتي السلسلة ضمن المنظومة الإيكولوجية التي تفسح المجال أمام المنتجين والمصنعين والموزعين وغيرهم من أصحاب المصلحة، للتعاون بما يصب في مصلحة تنمية الاقتصاد الإسلامي ويساهم في تقدّمه وازدهاره، ويعزز ثقة المستهلك من خلال قدرته على الطلاع على كافة تفاصيل المنتجات الحلال التي تشمل الأغذية والأدوية ومستحضرات التجميل وغيرها، فضلاً عن خلق دورة ديناميكية تدعم مكانة هذا القطاع ضمن دولة الإمارات وفي مختلف أنحاء العالم الإسلامي والعالم.  

ولطالما كانت دافزا سباقة في دعم جميع المبادرات الحكومية والقطاع الخاص الهادفة إلى ترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي للاستثمارات الأجنبية، حيث لعبت دوراً تفاعلياً متكاملاً لتنمية القطاعات الحيوية في الإمارة، تجلّى مؤخراً في أطلاقها دليل الحلال الشامل في أغسطس 2017 السابق، ليكون دليلاً متكاملاً يهدف إلى تحفيز مساهمة المستثمرين الأجانب في الاقتصاد الإسلامي، تحت عنوان “دبي بوابة عالمية لصناعات الحلال”. وتناول الدليل قطاعات الحالا وتشعباته العديدة، مسلطاً الضوء على الفرص الاستثمارية الضخمة التي يمكن للمستثمرين الأجانب الاستفادة منها وبالتالي تفعيل مساهمتهم الحقيقية في دفع عجلة نمو الاقتصاد الإسلامي. كما وتضمن الدليل فصولاً تعريفية وإرشادية تمكن المستثمر الأجنبي من استكشاف سوق الحلال في تعدد قطاعاته عبر تزويده بنماذج تقييمية وقوائم تدقيق تساعده في دخول السوق الإسلامي ورسم ملامحه الاستراتيجية.

ويعمل المركز العالمي للاقتصاد الإسلامي على تحفيز الابتكار وإطلاق المبادرات في مجال الاقتصاد الإسلامي، من خلال بناء الشراكات مع المؤسسات العالمية ذات الصلة، وعبر الإسهام في تطوير المهارات والخبرات للممارسين والمتخصصين في هذا المجال. ويضم المركز فريق مختص يتعاون مع نخبة من الخبراء والمستشارين لتطوير المنتجات، وابتكار الأدوات المالية، وإجراء البحوث والدراسات، وتقديم الاستشارات وتنفيذ باقة من البرامج والفعاليات المتنوعة التي تسهم في الإبداع والتطوير.

RELATED NEWS

اشترك للحصول على نشرتنا الاخباريه

Don't miss new updates on your email
القائمة
×