jamal-bin-marghoob

“دافز” تستعرض المقومات التنافسية والفرص الاستثمارية أمام مجتمع الأعمال الياباني

استعرض وفد رفيع المستوى من سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي “دافز” أبرز الفرص الاستثمارية الواعدة التي تزخر بها إمارة دبي أمام مجتمع الأعمال الياباني. وجاء ذلك خلال سلسلة الندوات التعريفية الدولية التي جرى تنظيمها مؤخراً في اليابان، وسط إشادة واسعة من صناع القرار والمستثمرين ورواد الأعمال اليابانيين بالدور المحوري الذي تقوم به “دافز” باعتبارها منصة رائدة وبوابة مثالية لدخول الشركات اليابانية بقوة إلى الأسواق الواعدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا. وتندرج الندوات الدولية في إطار الخطة التسويقية الطموحة الرامية إلى تعريف المستثمرين العالميين على أهم المزايا الاستثمارية المتاحة ضمن إحدى أكثر المناطق الحرة تطوّراً في العالم، فضلاً عن الترويج لإمارة دبي كواحدة من أهم مراكز الأعمال في العالم تماشياً مع “خطة 2021”.

وتكمن أهمية الندوات التعريفية في كونها متزامنة مع نمو حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات واليابان، والذي بلغ 43,3 مليار درهم إماراتي خلال النصف الأول من العام الجاري، ما يجعل من الإمارات الشريك التجاري الأكبر والأول للسوق اليابانية بين دول الخليج العربي. وتم تنظيم الندوات في اليابان في إطار التعاون المشترك مع “المنظمة اليابانية للتجارة الخارجية” (JETRO) و”مركز التعاون الياباني للشرق الأوسط” (JCCME) “غرفة تجارة وصناعة طوكيو” و”غرفة تجارة وصناعة أوساكا” و”بنك ميزوهو” (Mizuho Bank)، بدعم من سفارة دولة الإمارات في اليابان.

وترأس جمال بن مرغوب، مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في “دافز”، الوفد الذي استهل جدول الأعمال بإطلاق الندوة الأولى في طوكيو بحضور سعادة خالد عمران العامري، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى اليابان، الذي ألقى كلمة الافتتاح، فيما أقيمت الندوتان الثانية والثالثة في كل من أوساكا وفوكوكا بحضور نخبة من صناع القرار والشخصيات الحكومية والمستثمرين ورواد الأعمال وممثلي كبرى الشركات اليابانية، والتي ثمّنت جهود “دافز” في تقديم تسهيلات استثنائية للاستفادة المثلى من الفرص الاستثمارية الواعدة في دولة الإمارات والأسواق الإقليمية الناشئة. وشهدت الندوات جلسات تفاعلية للوقوف على الدعائم المتينة التي تعزز ريادة دبي كمحور رئيس للأعمال والاستثمار على الخارطة العالمية، فضلاً عن تسليط الضوء على المقومات التنافسية التي تجعل من “دافز” المنطقة الحرة الأكثر تطوراً في الشرق الأوسط.

وتخللت الندوات الثلاث مناقشة مجموعة من المحاور الرئيسة، جاء أولها بعنوان “بوابة إلى فرص الأعمال والاستثمار في دافز”، بينما ناقش دايسوكي يونيكورا، نائب رئيس قسم الاستثمار الخارجي في “المنظمة اليابانية للتجارة الخارجية” محور تحت عنوان “آفاق الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ودور دبي المحوري”. وتضمنت المحاور الأخرى التي وضعت على طاولة النقاش محور بعنوان “نموذج الأعمال الجديد في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.. دبي مركز استراتيجي” خلال كلمة يوسوكي إينوي، المستشار لدى قسم الاستشارات الاستراتيجية العالمية في “بنك ميزوهو”.

وقال جمال بن مرغوب، مدير إدارة التسويق والإتصال المؤسسي في “دافز”: “يأتي تنظيم الندوات التعريفية استكمالاً لنجاح مبادراتنا السابقة، والتي تمكّنا خلالها من بناء علاقات متينة مع مجتمع الأعمال الياباني في سبيل تمكين الشركات اليابانية من تحقيق النمو والتوسّع وبناء حضور قوي ضمن الأسواق الإماراتية والإقليمية التي تحمل آفاقاً واعدة. ويسعدنا مجدداً لقاء نخبة الشخصيات الحكومية والرواد ضمن عالم الأعمال في اليابان، للوقوف على أبرز المستجدات الحاصلة على صعيد تطوير التعاون القائم وبحث سبل بناء شراكات استراتيجية جديدة ومثمرة مع القطاعين العام والخاص، لا سيّما في مجال توظيف الفرص الحالية والناشئة في مجال الاستثمار والتجارة بين اليابان ودولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عموماً.”

وأضاف بن مرغوب: “تكتسب الندوات التعريفية الدولية أهمية خاصة باعتبارها فرصة مثالية بالنسبة لنا لتفعيل مساهمتنا في دعم الاقتصاد الوطني من خلال استقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى المنطقة الحرة، التي تتمتع بمزايا تنافسية وتسهيلات استثمارية هائلة وبنى تحتية متطورة وخدمات عالمية المستوى وكوادر بشرية مؤهّلة لتلبية احتياجات الشركات اليابانية والدولية والمتعددة الجنسيات. ونتطلع بثقة حيال الآفاق المستقبلية، لا سيّما وأننا نجحنا في عقد سلسلة من الاتفاقيات المشتركة التي ستمهد الطريق أمام توسيع نطاق تواجد الشركات اليابانية ضمن “دافز”، في خطوة تخدم تطلعاتنا في دعم العلاقات الاقتصادية المتينة مع اليابان التي تعتبر شريكاً تجارياً رئيساً لدبي ودولة الإمارات.”

وحققت نسبة الشركات اليابانية في “دافز” نمواً بمعدل 19 % بحلول نهاية الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الفائت. وتستحوذ شركات المركبات والشاحنات على النسبة الأكبر من الشركات اليابانية العاملة في “دافز” بـ 21%، فيما تشكل شركات الإلكترونيات والكهربائيات والاتصالات 17%، وشركات الآلات والمحركات 14%، وتمثل الشركات المختصة بالهندسة ومواد البناء 10%، وشركات البلاستيك والكيماويات والبتروكيمائيات 8% والأدوية والأغذية والمعدات الطبية 6%. وتضم “دافز” نخبة من الأسماء اليابانية الرائدة عالمياً، وعلى رأسها “باناسونيك لتقنيات الطيران” (Panasonic Avionics Corporation) و”تويوتا تسوشو كوربوريشن” (Toyota Tsusho Corporation) و”تاكيدا” (Takeda) و”ياماها” (Yamaha) و”تويوتا” (Toyota) و”تويو للهندسة” (Toyo Engineering) و”ريكو” (Ricoh) و”دينكا” (Denka) و””إن.إي.سي” (NEC) و”كاواساكي” (Kawasaki) و”ميتسوبيشي هيتاشي باور سيستمز” (Mitsubishi Hitachi Power Systems).

RELATED NEWS

اشترك للحصول على نشرتنا الاخباريه

Don't miss new updates on your email
القائمة
Business setup in Dubai airport free zone
×