Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Business Expansion at Commercity

خلال مشاركتها في فعاليات إكسبو التجارة الإلكترونية 2019 بلندن دبي كوميرسيتي تستعرض الفرص المتنامية لقطاع التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا

• ينعقد المعرض في مركز أولمبيا للمعارض في لندن يومي 25 و26 سبتمبر 2019​

23​ سبتمبر 2019، دبي، الإمارات العربية المتحدة، أعلنت “دبي كوميرسيتي”، أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، عن مشاركتها في فعاليات “إكسبو التجارة الإلكترونية” الذي ينعقد في مركز أولمبيا للمعارض في لندن يومي 25 و26 سبتمبر الجاري.
ومن المقرر أن تستعرض “دبي كوميرسيتي” الفرص المتنامية في قطاع التجارة الإلكترونية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا أمام الشركات وزوار المعرض، إلى جانب رؤيتها الطموحة والقيمة والعروض والممُيزات التي تقدمها، فضلاً عن مختلف مراحل تطوير المشروع وآخر تطورات العمليات الإنشائية وأهم المرافق التي تضمها.
وستلعب “دبي كوميرسيتي” دوراً محورياً في تطوير قطاع التجارة الإلكترونية على مستوى المنطقة، لا سيّما في ظل التوقعات التي تشير إلى وصول قيمة هذا القطاع في منطقة الشرق الأوسط لحوالي 69 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2020، ما يجعل منها واحدة من أسرع الأسواق العالمية نمواً. وستوفر “دبي كوميرسيتي” فرصاً فريدة أمام المصنّعين الإقليميين والعالميين، إلى جانب الموزعين وتجار التجزئة العالميين، كما ستزود الشركات بمنظومة تجارة إلكترونية فريدة تشمل حلول البرمجيات كخدمة واللوجستيات كخدمة ومراكز الاتصالات ومصممي المواقع الإلكترونية واستديوهات التصوير وغيرها.
وتُعدّ “دبي كوميرسيتي” التي يجري تطويرها على مساحة 2.1 مليون قدم مربع وبتكلفة تصل إلى 3.2 مليار درهم إماراتي، مشروعاً مشتركاً بين سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي “دافزا” ومجموعة وصل لإدارة الأصول، وتهدف إلى الارتقاء بمكانة إمارة دبي بوصفها مركزاً إقليمياً للتجارة الإلكترونية، وذلك عبر أن تكون موطناً لمنظومة التجارة الإلكترونية في المنطقة من خلال ما تقدمه من خدمات متميزة وقيمة مضافة للمتعاملين.
وستكون “دبي كوميرسيتي” المركز الإقليمي الأمثل لشركات التجارة الإلكترونية الساعية لتقديم خدماتها في منطقة الشرق الأوسط وخارجها، وذلك بفضل موقعها الاستراتيجي بالقرب من مطار دبي الدولي، والذي يُعتبر أكثر مطارات العالم ازدحاماً من حيث الحركة، كما ستُسهم في الارتقاء بتجربة المستثمرين من خلال تقديمها للحلول التي تضمن سهولة مزاولة الأعمال التجارية.
وستعمل “دبي كوميرسيتي” على تسهيل إجراءات الجمارك و توفير مركز خدمات متكامل يضم مختلف الهيئات التنظيمية لتسهيل عملية التجارة، إلى جانب بنية تحتية ذكية وخدمات عالمية المستوى، وذلك بهدف جذب مختلف الأطراف المعنية والشركات والمستثمرين في قطاع التجارة الإلكترونية للاستفادة من هذه المنظومة الخدمية والقيمة التي توفرها، كما تعاونت “دبي كوميرسيتي” مع مزودي خدمات لضمان توفير كافة المتطلبات ضمن هذه المنظومة للمستثمرين.
وبهذا الصدد، قالت آمنة لوتاه مساعد مدير عام سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي: “تلتزم “دبي كوميرسيتي” بتعزيز النمو الذي يشهده قطاع التجارة الإلكترونية على مستوى المنطقة، حيث نعمل على تطوير قاعدة تشمل البنية التحتية والتكنولوجيا والخدمات، والتي تدعم منظومة عملنا بطريقة متكاملة، إذ ستوفر “دبي كوميرسيتي” فرصاً للنمو وعروضاً متخصصة للمستثمرين العالميين والإقليميين”.
وتنقسم “دبي كوميرسيتي” إلى ثلاثة مجمعات رئيسية، هي مجمع الأعمال الذي يضم  12 مبنى عصري من ست طوابق للمكاتب والمحاطة بالمساحات الخضراء، و”المجمع اللوجستي” المكون من 105 وحدة لوجستية والمجهز بأحدث التقنيات، و”المجمع الإجتماعي” الذي يضم قاعات متعددة الإستخدامات ومجموعة من المطاعم والمقاهي الفاخرة، وغيرها من المرافق الحيوية التي ترقى إلى مستوى تطلعات شركات التجارة الإلكترونية الراغبة بتأسيس مقار إقليمية لها في المنطقة. وسيتم تسليم الدفعة الأولى من المرحلة الأولى في الربع الأخير من 2020.

RELATED NEWS

اشترك للحصول على نشرتنا الاخباريه

Don't miss new updates on your email
القائمة
×