دافزا تدعم العلاقات الثنائية بين كوريا الجنوبية ودولة الإمارات

20 أبريل 2014

تعتزم سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي (دافزا) إقامة ندوة في كوريا الجنوبية في 29 أبريل، وذلك بهدف تعزيز العلاقات الثنائية مع دول الشرق الأقصى. وستقام الندوة في سيؤول لمناقشة فوائد الإستثمار في دبي وسلطة المنطقة الحرة بمطار دبي.

 

وحول ندوات الإستثمار بكوريا الجنوبية، قال أحمد الملا، مدير أول لإدارة المبيعات في دافزا:" نعمل في دافزا باستمرار على تسهيل التجارة الدولية من خلال جذب الاستثمارات من الأسواق الهامة، وباعتبارها إحدى الأسواق الرئيسية التي نستهدفها، نعمل بشكل وثيق مع وكالة ترويج التجارة والإستثمار الكورية (كوترا) لتعزيز استثمارنا المتبادل بين كوريا الجنوبية ودولة الإمارات العربية المتحدة."

 

وأضاف:" ستساهم ندوة دافزا في كوريا الجنوبية على تقوية العلاقات الثنائية بين كوريا الجنوبية ودولة الإمارات. وتعتبر دافزا الخيار الأمثل للشركات التي تبحث عن منصة توفر لها الخدمات الشاملة، كما وأنها تلبي احتياجات عملائها بتوفير حلول سهلة لهم."

 

وتمثل شركات كوريا الجنوبية 7% من شركات الشرق الأقصى العاملة بدافزا، بما في ذلك علامات تجارية معروفة مثل "سانجسين" و"كنوك" و"دونجبو ميتال". وتستفيد هذه الشركات من موقع دافزا الإستراتيجي بالقرب من مطار دبي الدولي، والملكية الكاملة للشركات والإعفاء الكامل من الرسوم الجمركية إلى جانب البنية الأساسية المتكاملة والحديثة.

وتشير الإحصائيات الأخيرة إلى أن حجم التجارة بين البلدين بلغ 25 مليار دولار أمريكي (91.8 مليار درهم إماراتي) في العام 2013، فيما وصل حجم الإستثمارات المتبادلة بين كوريا الجنوبية ودولة الإمارات إلى 4 مليار دولار أمريكي (14.6 مليار درهم إماراتي)، كما أن هناك حالياً أكثر من 300 شركة من كوريا الجنوبية تعمل حالياً في الدولة.

 

بالإضافة إلى ذلك، ارتفع عدد السكان الكوريين في دولة الإمارات، خلال السنوات الأربع الماضية، إلى أكثر من الضعف، حيث وصل في العام الحالي إلى 10,000 مقارنة بـ 6,000 في العام 2010. وتزامن هذا الارتفاع مع زيادة حجم الاستثمارات بين البلدين. كما تعتبر دولة الإمارات حالياً إحدى أكبر الأسواق للمنتجات الكورية الجنوبية في الشرق الأوسط وثاني أكبر سوق للاستثمارات لها مع حجم استثمار متبادل وصل إلى 3.24 مليار دولار أمريكي العام الماضي.