دافزا تحقق أداءً قوياً خلال العام 2014 بنمو صافي الارباح بنسبة 48 %

25 فبراير 2015

سجّلت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي "دافزا" أداءاً قوياً خلال العام 2014، والذي انعكس في النتائج المالية الإيجابية حيث أظهرت نمواً في صافي الأرباح بمعدل 48%، وارتفاعاً في إجمالي الإيرادات بمعدل 13% مقارنةً بالعام الفائت وسجلّت نمواً في إجمالي الأصول بمعدّل سنوي بلغ 3.4%. كما بلغت مساهمة دافزا في تجارة دبي الخارجية غير النفطية 109 مليار درهم.

 

ونتيجة لنشاط دبي التجاري الحيوي، ارتفعت معدلات الطلب على المساحات المكتبية عالية الجودة لتلبية احتياجات المستثمرين من كافة أنحاء العالم. وقد انعكس ذلك جليا على دافزا بزيادة 11.25% في نسبة استحواذ المساحات المكتبية عن العام السابق، وارتفاع إيرادات هذه المساحات بنسبة 18% للفترة ذاتها. وعليه تم تسجيل ارتفاع مطّرد في نسب الإشغال من المتعاملين الحاليين والجدد.

 

وتعليقاً على النتائج المالية، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس "سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي": "يمثل الأداء القوي الذي حققته "دافزا" خلال العام 2014 دفعة قوية لجهودنا الرامية إلى المساهمة بفعالية في دفع عجلة التنمية الاقتصادية وترسيخ ريادة دبي كمركز عالمي للأعمال والاستثمار. وتؤكّد النتائج المالية الإيجابية للعام 2014 الدور الحيوي الذي تقوم به "دافزا" على صعيد استقطاب رؤوس الأموال العالمية والإستثمارات الأجنبية النوعية التي تمثل قيمة مُضافة للاقتصاد الوطني."

 

وأضاف سموه: "تدفعنا الإنجازات المتلاحقة إلى تكثيف جهودنا لترسيخ ريادة "دافزا" باعتبارها إحدى أفضل المناطق الحرة على المستويين الإقليمي والدولي. ونسعى إلى مواصلة العمل الجاد لإنجاح خططنا التوسعية واستراتيجياتنا الطموحة لمواكبة التغيرات الحالية والمستقبلية ضمن الأسواق الإقليمية والدولية، بما يصب في رؤية وتوجهات حكومة دولة الإمارات وحرصها على تصدر اعلى المراتب على مستوى العالم وتتويجاً لمسيرتها الحافلة في تقديم حلول مبدعة ومبتكرة لقطاع الأعمال والاقتصاد."

 

من جانبه، قال الدكتور محمد الزرعوني، مدير عام "سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي": "تواصل "دافزا" قيادة مسيرة الريادة والتميز عاماً بعد عام، مدعومةً بخطط استراتيجية طموحة ومقومات تنافسية عالمية المستوى، أبرزها الموقع الحيوي والبنية التحتية المتطوّرة والمشاريع الجديدة والخدمات والتطبيقات الذكية والتسهيلات والحوافز الاستثمارية الجاذبة. ونفخر بالأداء القوي للعام 2014 الذي شهد تقدّماً لافتاً على صعيد تنفيذ المشاريع والمبادرات التي من شأنها تعزيز مكانة "دافزا" في صدارة المناطق الحرة الأكثر تطوّراً في العالم. ونتطلع بتفاؤل حيال العام 2015 حيث تعمل دافزا على المحافظة على دورها البارز في تحقيق استراتيجية حكومة دبي من خلال مشاريعها التوسعية واستراتيجيتها الرامية إلى تنويع محفظة الأعمال والاستثمار لتؤكد على دورها الفاعل كمساهم رئيسي وقوي في إجمالي الناتج المحلي للإمارة.

 

الاستثمارات الحالية والمستقبلية

 

شهدت القيمة الإجمالية لأصول "دافزا" نمواً بمعدل 3.42% في الفترة بين شهري كانون الثاني/يناير وكانون الأول/ديسمبر 2014. وفي العام 2014، قامت دافزا بعدة انجازات لاستقطاب الاستثمارات تضمنت عدد من المشاريع داخل وخارج حدود المنطقة الحرة.

 

  • "دافزا سكوير":

    حرصاً منها على تلبية الطلب المتزايد من الشركات الإقليمية والدولية والمتعددة الجنسيات، تعمل "دافزا" حالياً على تنفيذ عددٍ من المشاريع الكبرى، التي تشتمل على مشروع مجمّع "دافزا سكوير"، الذي يضم مبنًى مكتبي مكوّن من سبعة طوابق للشركات العالمية، ومبنًى من أربعة طوابق للشركاء الاستراتيجيين من الهيئات الحكومية، إلى جانب مركز أعمال وبنوك وصالة ألعاب رياضية وركن مطاعم وعدد من المحلات التجارية. وسيمثل المشروع، عقب افتتاحه خلال العام 2015، دفعة قوية لتجسيد رؤية "دافزا" المتمحورة حول المساهمة في ترسيخ ريادة دبي كوجهة عالمية رائدة للأعمال والاستثمار من خلال خلق بيئة عمل متكاملة تلبي تطلعات المستثمرين الإقليميين والدوليين.

     
  • تخفيض الطلب على الطاقة بنسبة 8.7%:

    في خطوة غير مسبوقة، احتفت "دافزا" باستكمال مشروع نظام (Demand Flow) الذكي الذي يعتبر أول نظام مستخدم خارج أمريكا الشمالية، وذلك في إطار مشروع توسعة محطة التبريد المركزية. ويكتسب هذا النظام أهمية كبيرة كونه يهدف إلى تقنين طلب الطاقة التبريدية ، وذلك استناداً إلى برنامج ذكي من شأنه المساهمة بفعالية في تحقيق أهداف "المجلس الأعلى للطاقة" المتمحورة حول تخفيض الطلب على الطاقة بنسبة 30% بحلول العام 2030. وقد نجحت دافزا خلال العام 2014 بتخفيض الطلب على الطاقة بنسبة 8.7%. ويمثل النظام الجديد خطوة نوعية لدعم الجهود الرامية إلى دفع مسيرة التحوّل الذكي وجعل دبي مدينة ذكية ومستدامة بحلول العام 2021.

     
  • عملية التخليص والتفتيش الجمركي:

    وفي إطار التعاون المشترك، قامت دافزا ببناء مبنى خاص لـ "جمارك دبي" في سبيل تحسين جودة عملية التخليص والتفتيش الجمركي بما يساهم في زيادة رضا المتعاملين، الأمر الذي ينعكس بصورة إيجابية على صعيد دعم الناتج الإجمالي المحلي لإمارة دبي بشكل خاص ودولة الإمارات بشكل عام.

     
  • مشروع اقتصادي جديد:

    وتماشياً مع استراتيجيتها الرامية إلى تنويع محفظة الأعمال والاستثمار، كشفت "دافزا" عزمها على تنفيذ مشروع اقتصادي جديد بالتعاون مع "وصل للعقارات"، في خطوة تهدف إلى تلبية الحاجة المتنامية للشركات العالمية اللوجستية لتأسيس مقرا لها في "دافزا" وزيادة مساهمتها في دعم اقتصاد حكومة دبي. وقامت "دافزا" بالاستثمار في أراض تابعة لـ "وصل للعقارات" لإطلاق المشروع الاقتصادي الجديد بالقرب من مقرها الرئيسي، على أن يتم إنجازه خلال العام 2016، حيث ستخصص مساحة هذا المشروع لبناء وحدات صناعية تلبي الطلب المتزايد من الشركات متعددة الجنسيات الموجودة في المنطقة الحرة.

 

الخطة الاستراتيجية لعام 2014

 

شكّل العام 2014 محطة هامة شهدت تحقيق العديد من الإنجازات البارزة والتطوّرات الإيجابية التي انعكست بصورة جلية على أداء "دافزا" متمثلة في تعزيز مساهمتها في دعم الاقتصاد المحلي، وذلك من خلال استقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة وخلق فرص عمل جديدة، فضلاً عن تشجيع قنوات نقل المعرفة والخبرة والتكنولوجيا بما يخدم مسيرة التنمية الشاملة التي تنتهجها دبي والإمارات. 

 

وكشفت "دافزا" خلال العام 2014 عن الاستراتيجية الجديدة متضمنة كلا من المجالات التالية: المالي، والمتعاملين، والعمليات والتعلم والنمو. كما قامت بتحديث مؤشرات الأداء الرئيسية لديها مواءمة مع خطة دبي الاستراتيجية 2021 لضمان التوافق وتضافر الجهود. فقد أطلقت دافزا مجموعة من المبادرات لتحقيق أهدافها في النمو ومواجهة التحديات آخذة بعين الاعتبار القضايا الراهنة بما في ذلك، زيادة حدة المنافسة في قطاع المناطق الحرة وتقوية العلاقة والشراكة مع المتعاملين والاستثمار في قواعد البيانات المعرفية لديها لتحسين عملية اتخاذ القرار وعمليات التطوير. هذا بالإضافة إلى التحول الذكي في دعم مبادرة تحويل دبي إلى "مدينة ذكية"، والمساهمة في رخاء المجتمع والمحافظة عليه باتباع أفضل الممارسات والمعايير العالمية في مجال المسؤولية المجتمعية.

 

كما تعمل خطة دافزا الاستراتيجية على دعم الابتكار والإبداع وخلق بيئة عمل تنافسية بما يتماشى مع رؤيتها المتمحورة حول دفع عجلة التنمية الاقتصادية وتوفير المزيد من فرص العمل للكوادر البشرية المواطنة.  ومن ناحية أخرى، تواصل دافزا مساعيها المتمثلة في تعزيز التعاون والدعم المتواصل والتنسيق المباشر مع شركائها الاستراتيجيين لتحقيق أهدافها وتطوير آلية العمل.

 

وأثمرت جهود "دافزا" نتائج إيجابية تُوّجت بتبوؤها مركز الوصيف طبقا لتصنيف مجلة "الاستثمار الأجنبي المباشر"، التابعة لمجموعة "فايننشال تايمز" اللندنية، بالنظر إلى العدد الكبير من المتعاملين والمشاريع الصغيرة والمتوسطة. وفي إنجاز آخر، حصدت "دافزا" جائزة "قاعة الشهرة" (Hall of Fame) من قبل "مجموعة بالاديوم" (Palladium Group)، تقديراً لتميزها في التطبيق الإستراتيجي لبطاقة الأداء المتوازن التي كان لها دورٌ فاعلٌ في تعزيز الكفاءة التنظيمية وتحسين الأداء الكلي للموظفين.  كما حصلت دافزا على الجائزة المرموقة "جائزة دبي للجودة" للعام 2013، و"جائزة أفضل مركز خدمة للعام 2014" في "برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية".

 

كما تحرص دافزا على اتباع أعلى المعايير العالمية في جميع أنشطتها و أعمالها ، ففضلاً عن كونها تطبق ثمان أنظمة آيزو فقد تمكنت خلال عام 2014 من تحقيق شهادة الآيزو في مجال التدريب حرصاً منها على الارتقاء المستمر برأس مالها البشري ن الذي يشكل ركيزة أساسية في استراتيجية دافزا و قيمها المؤسسية.

 

وحازت "دافزا" خلال العام 2014 على صفة "الشريك الذهبي" لـ "معهد المحاسبين الإداريين" (IMA)، وهو أحد أكبر الجمعيّات الدولية المعنية بتعزيز مهنة المحاسبة الإداريّة، لتنضم بذلك إلى شبكة واسعة مكونة من 70,000 عضو. وتأتي الخطوة تقديراً لإنجازات "دافزا" على صعيد تمكين موظفيها من الحصول على "شهادة المحاسب الإداري المعتمد" (CMA). وتشتمل قائمة الشركاء الاستراتيجيين لـ "معهد المحاسبين الإداريين" على عدد من أبرز الشركات العالمية مثل "آي.بي.إم" (IBM) و"جونسون آند جونسون" (Johnson & Johnson) وغيرها.

 

 

خطط تسويقية عالمية

 

تمضي "دافزا" قدماً نحو تحقيق أهداف خططها التسويقية الطموحة، التي تتمحور بالدرجة الأولى حول استقطاب الشركات الأجنبية التي تدر قيمة نوعية على الاقتصاد الوطني.  في الإطار ذاته، واصلت "دافزا" خلال العام 2014 حملاتها الترويجية في أوروبا وآسيا، حيث عقدت سلسلةً من الندوات الناجحة في كل من ألمانيا واليابان وإسبانيا، في سبيل التعريف بالفرص التجارية والإستثمارية المتنوعة والفريدة التي تزخر بها إمارة دبي عموماً و"دافزا" على وجهٍ خاص. وشكّلت الجولة محطة ناجحة في إطار الحملة التسويقية العالمية المكثفة التي تقوم بها "دافزا" للوصول إلى الأسواق الرئيسية في كل من أوروبا وأمريكا واليابان وكوريا وأستراليا، وذلك من خلال استعراض التوجّهات التجارية والاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط، فضلاً عن تسليط الضوء على الأجندة التنموية طويلة الأمد لدبي والبنية التحتية المتطوّرة والخدمات والتسهيلات والحوافز المتعدّدة التي تقدّمها "دافزا" للشركات الدولية والمتعددة الجنسيات.

 

وتماشياً مع محاور الخطة التوسعية القائمة على تعزيز التواصل المباشر مع أصحاب القرار، تقوم دافزا بتنظيم الندوات واللقاءات التعريفية والمشاركة في المعارض الكبرى في دبي لاستعراض خططها التوسعية ومشروعاتها الحديثة. كما نظمت أيضاً جلسة نقاش مفتوح تحت عنوان "تعزيز نمو الأعمال" في فندق "رافلز دبي" لمناقشة قضايا مهمة تحت العناوين التالية: "نظرة على الاقتصاد الكلي في دولة الإمارات ودبي"، و"دور المناطق الحرة في جذب الاستثمارات الاجنبية المباشرة وتسريع وتيرة النشاط التجاري"، و"نموذج الأعمال في المناطق الحرة -التحديات والتطلّعات المستقبلية" و"وجهات نظر المستشارين حول اتجاهات الأعمال في الإمارات ودبي".  وكان ذلك بحضور نخبة من المتخصصين والشخصيات الرائدة في عالم الاقتصاد والتجارة والاستثمار في منطقة الشرق الأوسط من شركة "إيه. تي كيرني" (A.T. Kearney) و "كي بي ام جي" (KPMG) وغيرهما. 

 

تدفق الشركات العالمية والمتعددة الجنسيات

شهد العام 2014 زيادة ملحوظة في أعداد الشركات متعددة الجنسيات التي انضمت إلى "دافزا"، حيث استقطبت عددا من أبرز الأسماء العالمية مثل "بنتلي" (Bentley) و"روبرتيت إس.إيه" (Robertet S.A) و"سافيلو الشرق الأوسط" (Safilo Middle East) و"ميتسوبيشي" (Mitsubishi) و"روبر ميدل إيست" (Roper Middle East) وغيرها الكثير.  مما هو جدير بالذكر أن الشركات متعددة الجنسيات المسجلة في "دافزا" تمثل نسبة 27% من إجمالي الشركات.

وتلعب دافزا دورا رئيسيا في التنمية الاقتصادية لإمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة من خلال جذب الاستثمارات الأجنبية وضم مجموعة من الشركات العالمية والمدرجة على قوائم فورتشن 1000، على سبيل المثال لا الحصر إيرباص، وبوينج، وأودي، وفولكسفاجن، وباناسونيك أفيونيكس، وشانيل ورابطة الدوري الإسباني للمحترفين "الليغا" وشركة نايكي الرياضية وريتشارد ميل والشركة الامريكية للتأمين على الحياة ميتلايف أليكو وإيسوزو الشرق الأوسط وياماها موتور وغيرها الكثير.

استحوذت الشركات من اقتصاديات الدول الأوروبية وأمريكا على نسبة 41%، تلتها في المرتبة الثانية شركات دول مجلس التعاون الخليجي بـ 30% ثم شركات آسيا بـ 17%، والبقية من دول الشرق الأوسط وشمال افريقيا، واستراليا. ويأتي نمو أعداد الشركات الأوروبية ضمن "دافزا" بالتزامن مع تدفق الاستثمارات من أوروبا إلى دولة الإمارات، والتي وصل حجمها إلى 2,22 مليار دولار أمريكي خلال العام 2014 وذلك وفقاً للتقرير الصادر عن الاستثمار الاجنبي المباشر التابع لصحيفة الفاينانشال تايمز. وبالمقابل، شهدت "دافزا" نشاطاً لافتاً على صعيد إصدار الرخص، حيث شكلت الرخص التجارية 68% والرخص الخدماتية نسبة 31% والرخص الصناعية 1%.

 

وعلى صعيد آخر، تضم دافزا حوالي 16 قطاع وذلك لإتاحة إقامة الأعمال ضمن مجالات متعددة وقد احتل مجموع الشركات العاملة ضمن قطاعات تصنيع وتوزيع المعدات الإلكترونية والكهربائية المرتبة الأولى بنسبة 17%، ويليها قطاع الهندسة ومواد البناء بنسبة 10% ثم قطاع الطيران بنسبة 9%. ومن ناحية أخرى فقد شهدت بعض القطاعات نمواً مضطرداً في توظيف العمالة، حيث احتل قطاع الطيران أعلى نسبة في التوظيف بـ 18% ويليها قطاع الخدمات اللوجستية بنسبة 14% ثم قطاع المواد الكهربائية والالكترونية بنسبة 13%.

 

 

تميز في خدمة المتعاملين

 

تمحور تركيز "دافزا" خلال العام 2014 حول الارتقاء بمعايير الجودة في تقديم الخدمات وتحسين مستويات رضا المتعاملين، بما يتناسب مع مكانتها كإحدى أفضل المناطق الحرّة في الشرق الأوسط والعالم. وتكللت هذه الجهود بحصول "مركز خدمة المتعاملين" في "دافزا" على "جائزة أفضل مركز خدمة للعام 2014"، خلال حفل توزيع جوائز "برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" الذي أقيم تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

 

 

التحوّل الذكي

 

أنجزت "دافزا" مشروع الخدمات الذكية بنجاح لإتاحة جميع الخدمات والتسهيلات عبر كافة الأجهزة الذكية، حيث يتيح التطبيق الذكي للمستخدمين الوصول إلى نحو 300 خدمة تشمل إنشاء شركة جديدة، وتجديد الرخص، وطلبات التأشيرة، وطلب الرسائل الرسمية وغيرها. ويوفر التطبيق أيضاً بوابة للوصول إلى خريطة "دافزا" وإرشادات الموقع وتوقيت العمل ومسار الحافلات وخدمات المترو. ويتميز التطبيق الذكي بإمكانية الربط مع الهيئات الحكومية المحلية والاتحادية الأخرى، وهو ما يصب في خدمة الجهود الرامية إلى تحقيق التكامل الحكومي. وحقق التطبيق الذكي انتشاراً واسعاً، حيث أشارت الإحصائيات إلى أنّ عدد عمليات تحميل التطبيق بلغ أكثر من 5500 عملية على أجهزة "أبل" (Apple) و"أندرويد" (Android) و"بلاكبيري" (Blackberry) و"ويندوز" (Windows)، وذلك في الفترة من أكتوبر 2013 حتى يناير 2015. وشهد العام 2014 أيضاً الكشف عن "عين دافزا" وهو تطبيق جديد يعمل على كافة الأجهزة الذكية لتمكين المستخدمين، من متعاملي وزوّار "دافزا" والجمهور، من تقديم تقارير فورية عن قضايا أو مخاوف أو حوادث تتطلب الانتباه أو التحقيق أو إجراءات تصحيحية.

 

وتماشياً مع جهود التحوّل إلى "مدينة ذكية"، تبنّت "دافزا" مجموعة من المشاريع الذكية، بما فيها مشروع مؤشر السعادة ومشروع خدمة الدفع عبر الأجهزة الذكية والمقرر اطلاقهما خلال الربع الثاني من العام الجاري. وتعتزم "دافزا" البدء بمشاريع ذكية أخرى تشمل توفير استهلاك الطاقة، والتحكم بالبوابات الأمنية، وإدارة حركة المرور، وتوفير اللوحات الإرشادية والإعلانية الذكية، وغيرها من المشاريع التي تمثل بمجملها قيمة مُضافة للمزايا التنافسية التي تتمتع بها "دافزا". ونجحت المنطقة الحرة في أن تكون ضمن المناطق الحرّة الأولى إقليمياً في توفير خدمة الشبكة اللاسلكية "واي فاي" مجاناً لكافة الموظفين والشركات العاملة لديها، التي تم إطلاقها رسمياَ على هامش مشاركتها في معرض "أسبوع جيتكس للتقنية 2014". وتسهم هذه المبادرة في دعم تحويل دبي إلى "مدينة ذكية" قادرة على توفير كافة الخدمات بكفاءة عبر أنظمة ذكيّة ومترابطة وتوفير الإنترنت عالي السرعة في الأماكن العامة، وذلك تماشياً مع رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله". وفي إطار حرصها على تمكين المتعاملين والموظفين من الاستفادة بالشكل الأمثل من خدمة الشبكة اللاسلكية "واي فاي"، قامت دافزا" بتزويد المنشآت والمرافق ومناطق المواصلات العامة ضمن المنطقة الحرة بـأكثر من 500 نقطة "هوت سبوت" (Hotspot)، في خطوة تجعل منها إحدى أكثر المناطق الحرة تطوّراً في العالم.

 

وأطلقت "دافزا" مؤخراً مشروع "نظام أمن المعلومات"، بما يتماشى مع القرار الصادر عن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بشأن أمن المعلومات في حكومة دبي، وذلك في سبيل توفير بيئة آمنة وموثوقة لحفظ البيانات والحد من المخاطر المتعلقة بانتهاك أمن المعلومات. وتم استكمال نحو 70% من المشروع، الذي سيمثل إضافة هامة لجهود "دافزا" الرامية إلى تمكين الشركات العاملة لديها من التمتع بأعلى مستويات الأمن والخصوصية وسرية المعلومات.

 

 

توجه نحو الاستدامة

 

شهد العام 2014 تطوراً لافتاً على مستوى تطوير خدمات البنية التحتية لـلمباني الجديدة والمرافق الحيوية، حيث تمّ تسليم مشروع تحديث محطة التبريد المركزي لمضاعفة قدرتها بنسبة 40% باستخدام أحدث التقنيات المتطورة لضمان توفير في الطاقة والكهرباء. وفي إطار الالتزام بالمسؤولية البيئية، تم الانتهاء من مشروع تحديث شبكة إنارة الشوارع الداخلية في "دافزا" عبر استخدام مصابيح "إل.إي.دي" (LED) الصديقة للبيئة والتي تسهم في ترشيد استهلاك الطاقة.

 

وتماشياً مع سعيها الحثيث لدعم مسيرة الاستدامة، تستعد إدارة المشاريع في "دافزا" لتنفيذ خطة شاملة تهدف إلى تأهيل مشروع "دافزا سكوير" للحصول على جائزة المباني الخضراء وفق نظام "الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة" (LEED)، المطوّر من قبل "المجلس الأمريكي للمباني الخضراء". ويأتي إطلاق المشروع انسجاماً مع أهداف "خطة دبي 2021" في تحقيق الريادة المستدامة في مختلف المجالات، وفي مقدّمتها الحفاظ على البيئة. وتعتزم "دافزا" أيضاً البدء بتنفيذ مشروع الطاقة الشمسية، على أن يتم تسليمه خلال الربع الرابع من العام 2016، ليمثل بذلك نقلة نوعية على صعيد دعم الجهود الرامية إلى الحد من البصمة الكربونية للمنطقة الحرة بنسبة 50%.

 

وفي إطار سعيها لدفع عجلة الاستدامة، تبنّت "دافزا" سياسات فاعلة كانت لها نتائج إيجابية على صعيد الحد من البصمة الكربونية بمعدل 11% خلال العام 2014، مقارنةً بالعام 2013، وذلك من خلال الترشيد في استهلاك الكهرباء والمياء بنسبة 8.7%. وقد ساهمت محطات التحلية العاملة بـ "نظام التناضح العكسي" (RO) ومحطات "معالجة مياه الصرف الصحي" (TSE) في التوفير في الطاقة، حيث بلغت 1.6% من إجمالي الوفورات خلال العام الفائت. وبالمقابل، نتج عن تحديث شبكات إنارة الشوارع ومصابيح الهالوجين ضمن "دافزا" تحقيق 1.5% من إجمالي التوفير في الطاقة، في حين بلغت وفورات توزيع تدفق الطلب على الطاقة 4.8% من إجمالي الوفورات خلال العام الماضي.

 

التزام بأعلى معايير الأمن والسلامة

 

تولي "دافزا" اهتماماً خاصاً بتوفير بيئة عمل آمنة وسليمة لكافة الموظفين والمتعاملين من المؤسسات والشركاء والأفراد والزوّار، وذلك من خلال اتباع أحدث النظم الامنية المطابقة لأعلى معايير الأمن والسلامة وتطبيق نظام إدارة الأمن وفقاُ لأفضل الممارسات والمواصفات العالمية حسب متطلبات ونظام ايزو 28000. وتماشياً مع جهود ضمان الأمن والسلامة في  "دافزا"، تمّ العمل على تطوير مشروع أمني يتوافق مع  نطاق عمل غرفة المراقبة والسيطرة في سبيل تسهيل عمليات المتابعة ورصد التحركات. كما تمّ تطبيق تقنية (Advanced IP CCTV Technology)، وهو برنامج أمني متطور يستند إلى أحدث البرامج التقنية ووسائل الحفظ والأرشفة وأنظمة التغذية الكهربائية المستخدمة في مركز غرفة القيادة والسيطرة. وتطبّق "دافزا" ما يُعرف بـ "النظام الأمني في البوابات" (ANVR) والذي يعمل على تسجيل وقت  دخول وخروج المركبات.

 

وتلتزم "دافزا" أيضاً باتخاذ إجراءات لضمان الحفاظ على أمن المعلومات، تماشياً مع القرار الصادر عن رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي رقم 13 بشأن أمن المعلومات في حكومة دبي. وفي هذا الإطار، تم توفير بنية تحتية خاصة للربط الإلكتروني (Dedicated Secured CCTV Network) من مواقع الكاميرات إلى غرفة التحكم ومركز المعلومات.