"دافزا" تسلط الضوء على ريادة دبي خلال ندوتها في سنغافورة

 

عقدت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي "دافزا" مؤخراً ندوة تحت عنوان "دبي.. ملتقى الشركات العالمية" في سنغافورة، وذلك في إطار الحملة التسويقية العالمية التي تستهدف الوصول إلى أبرز الأسواق الرئيسية في العالم. وناقش مسؤولو دافزا المزايا الاستثمارية والاستراتيجية المترتّبة عن تأسيس أعمال في إمارة دبي، وذلك أمام نخبة من كبار الشخصيات وصنّاع القرار من القطاعين العام والخاص في سنغافورة.

وافتُتحت الندوة بكلمة ترحيبية لسعادة محمد أحمد هامل القبيسي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى جمهورية سنغافورة، وتخلل جدول أعمال اليوم الأوّل سلسلة من الجلسات النقاشية التي تناولت موضوع "الآفاق الاقتصادية في دول الخليج العربي" و"دبي.. ملتقى الشركات العالمية"، إلى جانب جلسة خاصة لتبادل الأسئلة والأجوبة.

وحظيت الندوة الحصرية، التي نظمتها دافزا في سنغافورة، بدعم من "اتحاد الأعمال السنغافوري"، الجهة المعنية بحماية مصالح مجتمع الأعمال في سنغافورة على صعيد العلاقات التجارية والاستثمارية والصناعية، و"مشاريع سنغافورة العالمية" (IE)، الوكالة الحكومية المعنية بالترويج للاقتصاد السنغافوري، و"منظمة التجارة الخارجية اليابانية" و" غرفة تجارة سنغافورة الدولية".

وعقد مسؤولو دافزا لقاءات مباشرة واجتماعات ثنائية مع ممثلي الشركات السنغافورية الراغبة باستكشاف الفرص الاستثمارية الواعدة في دبي من خلال جعل المنطقة الحرة قاعدة رئيسية لإدارة عملياتها التشغيلية ضمن الأسواق الإقليمية.

وقال أحمد الملا، مدير أول إدارة المبيعات في دافزا: "كشفت الندوة التي أقيمت في سنغافورة عن نجاح دبي في التحوّل إلى مركز إقليمي ودولي رائد للأعمال والاستثمار، فضلاً عن الدور الحيوي الذي تقوم به دافزا في مساعدة الشركات السنغافورية ورجال الأعمال في الإستفادة من فرص النمو الهائلة في دبي. وشكلت الندوة منصة هامة لمشاركة وتبادل الرؤى والخبرات بين رجال الأعمال وصناع القرار وبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية المتينة بين سنغافورة ودبي. وتعتبر سنغافورة حالياً ثالث أكبر مستثمر من الشرق الأقصى في دافزا، لذا فإننا على ثقة تامة بأنّ الندوة تمثل دفعة قوية لتوطيد الشراكات الاستراتيجية الحالية واستقطاب المزيد من الشركات السنغافورية للاستفادة من مكانة دافزا كقاعدة مثالية لإدارة العمليات التشغيلية في منطقة الشرق الأوسط."

وأضاف الملا: "تعتبر دبي الوجهة المثالية لتعزيز نمو الأعمال والاستثمار بالنظر إلى موقعها الاستراتيجي على مفترق طرق بين ثلاث قارات، إلى جانب المزايا التنافسية التي تشتمل على البنى التحتية المتطورة والاقتصاد المتين والعلاقات القوية مع مجتمع الأعمال الدولي والسياسات المشجعة للاستثمار وغيرها. لذا تمثل الإمارة المكان المناسب للشركات السنغافورية الباحثة عن تأسيس حضور إقليمي رائد لتحقيق نمو استثنائي ضمن أسواق الشرق الأوسط."

 وتندرج ندوة سنغافورة في إطار سلسلة من الجولات العالمية التي تنظمها دافزا في سبيل الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من العملاء الدوليين. وتعتبر دولة الإمارات حالياً إحدى أكبر الشركاء التجاريين لسنغافورة، حيث وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 80 مليار درهم إماراتي في العام 2013. وتشترك الدولتان بمزايا مشابهة مثل صغر المساحة الجغرافية والتطور اللافت والاقتصاد القوي والعلاقات الخارجية المتوازنة والمتينة.

 وتشكل الشركات السنغافورية 11% من إجمالي شركات منطقة آسيا والمحيط الهادئ العاملة في دافزا. واختارت كبرى الشركات السنغافورية إدارة عملياتها التشغيلية انطلاقاً من دافزا التي تضم أكثر من 1,600 شركة من مختلف القطاعات الحيوية، بما فيها قطاع السيارات والإلكترونيات والرعاية الصحية والأطعمة والمشروبات وغيرها.