"دافزا" تحتفي بالعيد الوطني الثالث والأربعين بفعاليات تجسّد روح الاتحاد

08 ديسمبر 2014

​احتفت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي "دافزا" بالعيد الوطني الثالث والأربعين لدولة الإمارات، وذلك بإطلاق سلسلة من الفعاليات الترفيهية والاجتماعية والتراثية والوطنية التي تجسّد قيم وطنية سامية ترجمت روح الاتحاد. وشهدت الاحتفالية مشاركة واسعة من الشركاء وممثلين عن 1600 شركة من الشركات العاملة ضمن المنطقة الحرة، إلى جانب الإدارات العليا التي جدّدت التزامها بالمضي قدماً في تعزيز ريادة "دافزا" كإحدى أكثر المناطق الحرة تطوّراً في العالم، بما يخدم تطلعات القيادة الرشيدة في الوصول بالإمارات إلى مصاف الدول الناجحة والمتقدّمة.

وأوضح الدكتور محمد الزرعوني، مدير عام "دافزا"، بأنّ الاحتفال بذكرى تأسيس الاتحاد يمثل مناسبة وطنية يفخر بها جميع أبناء الدولة، لافتاً إلى أنّ العيد الوطني يشكل محطة هامة لاستذكار مسيرة الإنجازات الرائدة التي تقودها الإمارات في ظل القيادة الحكيمة والرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله ورعاه، الذي حمل الأمانة بإخلاص، متابعاً مسيرة الاتحاد التي أرسى دعائمها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه الحكّام الأوائل، رحمهم الله.

وأضاف الزرعوني: "لا يسعنا، ونحن نحتفل بالذكرى الثالثة والأربعين لتأسيس الاتحاد، سوى أن نتقدّم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله ورعاه، وإلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأصحاب السمو حكام الإمارات، مؤكّدين التزامنا بمواصلة مسيرة التطور والتميز والريادة لدعم الجهود الوطنية الرامية إلى ترسيخ حضور دولة الإمارات على الخارطة لعالمية كنموذج تنموي رائد."

وشهدت الاحتفالية، التي أقيمت في المبنى الرئيسي للمنطقة الحرة، حَمْل العَلَم الإماراتي بحضور ممثلين من "أكاديمية شرطة دبي"، في مبادرة رمزية تؤكّد مشاعر الولاء والانتماء والالتزام بخدمة وحماية الوطن وتجدّد العهد بالحفاظ على القيم الأصيلة التي قام عليها اتحاد الإمارات، إضافة إلى مشاركة أطفال "مركز راشد للمعاقين"، الذين قدموا لوحة وطنية عبروا فيها عن ولائهم وإصرارهم لتحدي إعاقتهم في خدمة الوطن. وجاءت مشاركات الجهات الأخرى ضمن التزام "دافزا" بتجسيد رؤية وتوجيهات القيادة الحكيمة في ترسيخ قيم التلاحم الوطني والمجتمعي باعتبارها الأساس لبناء مجتمع قوي ومستقر.

والجدير بالذكر بأنّ "دافزا" تواصل دعم أهداف "رؤية الإمارات 2021" الرامية إلى بناء اقتصاد معرفي متنوّع ومرن تقوده كفاءات إماراتية عالية، وذلك من خلال التركيز على الاستثمار الأمثل في العنصر البشري المواطن وتطبيق سياسة التوطين. وإيماناً منها بدور المرأة في دعم "رؤية دافزا" للوصول إلى مصاف أكثر المناطق الحرة تطوراً في العالم، فإنها تولي اهتماماً لافتاً بزيادة مساهمة الكوادر النسائية الإماراتية في المناصب القيادية الحيوية، والبالغة حالياً 34%. كما تفخر "دافزا" بموظفيها الشباب الذين سينتسبون إلى الخدمة الوطنية، وهو ما يعكس مدى التزامها المطلق بمسؤولياتها الوطنية وسعيها الحثيث لتطبيق التوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة.