"دافزا" تعلن أسماء الفائزين في "تحدّي الابتكار- إكسبو 2015"

13 أكتوبر 2015

كشفت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي "دافزا" عن الفرق الفائزة بـ "تحدي الابتكار- إكسبو 2015"، المبادرة الأولى من نوعها عالمياً التي أقيمت على هامش جدول أعمال "إكسبو ميلانو 2015". وجاء ذلك خلال الحفل الرسمي في "إكسبو ميلان" الذي شهد حضور نخبة من صنّاع القرار وكبار الشخصيات الدولية والدبلوماسية، بمن فيهم سعادة صقر ناصر الريسي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الجمهورية الإيطالية، والدكتور محمد الزرعوني، مدير عام "دافزا" ومبارك الظاهري، مدير جناح دولة الإمارات العربية المتحدة المشارك في إكسبو ميلانو 2015، إلى جانب وفود رسمية رفيعة المستوى من ميلانو ومختلف أنحاء أوروبا. وضم وفد "دافزا" أيضاً آمنة لوتاه، مساعد المدير العام لقطاع المالية والعمليات التجارية، وعدد من ممثلي المنطقة الحرة.

 

واشتملت قائمة الفائزين على 3 فرق، حيث تسلم الفريق الفائز بالمركز الأول جائزة نقدية بقيمة 15,000 يورو لتقديمهم حلاً مبتكرًا لتوسعة المنطقة الحرة الجديدة من خلال تقديم فكرة مبتكرة لإدارة المستودعات وتصميمها، والتي سيتم دراسة تطبيقها في المستقبل القريب. في حين حاز صاحب المركز الثاني على جائزة نقدية بقيمة 5,000 يورو. وحصلت الفرق الثلاثة الفائزة على مزايا حصرية، أبرزها فرصة الحصول على خدمات الدعم والإرشاد والتوجيه على مدى 6 أشهر في كبرى مراكز حاضنات الأعمال في أوروبا، وذلك بإشراف أبرز الخبراء الدوليين والمنظمات الأوروبية.

 

وقال الدكتور محمد الزرعوني: "أثبت "تحدي الابتكار- إكسبو 2015" بأنّه منصة دولية رائدة لاستقطاب أبرز الطاقات الإبداعية والكفاءات البشرية القادرة على تطوير تقنيات مبتكرة، تدعم الجهود الدولية الرامية إلى إيجاد حلول فاعلة لتحديات الأمن الغذائي في العالم. ويأتي تنظيم التحدي في الوقت الذي يحظى فيه الابتكار باهتمام دولي لافت، كونه السبيل الأمثل لتحقيق الأهداف التنموية المتمحورة حول بناء مستقبل أكثر أمناً واستدامة. وتسعدنا المساهمة في إنجاح هذه المبادرة النوعية، التي تتماشى مع قيمنا الجوهرية في "دافزا" وتصب في صلب الأولويات الاستراتيجية لدولة الإمارات، التي تخطو خطوات سبّاقة للوصول إلى مصاف الدول الأكثر ابتكاراً في العالم بحلول العام 2021."

 

وأضاف الزرعوني: "يأتي نجاح الدورة الافتتاحية من "تحدي الابتكار- إكسبو" ليوفر أرضية صلبة للانطلاق نحو مستوى جديد من التميز خلال الدورة الثانية، المقررة على جدول أعمال "إكسبو 2020 دبي" الذي سيقام تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل". ونحن على ثقة تامة بأنّ الدورة المقبلة ستكون لها مساهمات أكبر، لا سيّما فيما يتعلق بتوظيف الطاقات الإبداعية في خدمة المساعي الرامية إلى خلق عالم أفضل للأجيال الحالية والقادمة. ونهنئ من جانبنا الفرق الفائزة التي أظهرت تفوقاً وتميزاً لافتاً في ابتكار حلول وتقنيات جديدة، ستترك بلا شك أثراً إيجابياً على صعيد تحقيق الأمن الغذائي."

 

واستقطب "تحدي الابتكار- إكسبو 2015" في مدينة ميلان الإيطالية أكثر من 100 مشارك من رواد الأعمال والمصممين المبدعين والمطورين من مختلف أنحاء العالم، تم اختيارهم وفق أعلى معايير التنافسية والتميز من إجمالي المتقدمين البالغ عددهم أكثر من 480 شخص. وحظي المشاركون بفرصة الاختيار بين تطوير تقنيات وحلول مبتكرة قائمة على أحدث التقنيات المتقدمة حول موضوع "تغذية الكوكب طاقة من أجل الحياة"، الذي يمثل الشعار الرسمي لـ "إكسبو ميلانو 2015"، أو العمل على دراسة حالة واقعية حول الابتكار ضمن قطاع سلسلة القيمة الغذائية، تم إعدادها خصيصاً من قبل "دافزا" باعتبارها الراعي الرسمي لـ "تحدي الابتكار- إكسبو 2015".

 

وعلى هامش الزيارة، قام وفد دافزا برئاسة الدكتور محمد الزرعوني بجولة على المرافق والأجنحة المشاركة في "إكسبو ميلانو 2015"، حيث اطلع الوفد على مرافق وبرامج الجناح الإماراتي مشيداً بتميزه  في تمثيل الدولة خير تمثيل وتعزيز الاهتمام الدولي القوي بـ "إكسبو 2020" الذي ستحتضنه إمارة دبي.

 

واختتم الدكتور الزرعوني: "تكتسب المشاركة في الحدث العالمي المرموق أهمية خاصة، كونها فرصة مثالية بالنسبة لنا لتسليط الضوء على ما تتمتع به الإمارات من إرث حضاري غني، ومسيرة تنموية متسارعة ورؤى طموحة لبناء مستقبل أفضل. وتركزت جهودنا بالدرجة الأولى حول استعراض أبرز مكامن القوة والمزايا التنافسية لإمارة دبي، وبالأخص فيما يتعلق بالبنية التحتية المتطورة، والتحول الذكي، والحوافز الاستثمارية والسياسات المحفزة على الأعمال التي تجعل منها مركز رائد على الخارطة الاقتصادية العالمية. وأتاح لنا تواجدنا في "إكسبو ميلانو 2015" التعريف بالدور الحيوي الذي تقوم به المناطق الحرة على صعيد دفع عجلة النمو الاقتصادي، وتشجيع التبادل التجاري، واستقطاب الاستثمارات الأجنبية وتوفير فرص عمل جديدة على المستويين المحلي والدولي."