"دافزا" تطلق "جلسات العصف الذهني الذكية" سعيا لتمكين الموظفين والشركات في بناء المدينة الأفضل عالميا

02 نوفمبر 2015

بدأت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي "دافزا" تنظيم سلسلة من جلسات العصف الذهني الذكية الموجّهة للموظفين والشركات المحلية، والإقليمية، والدولية والمتعددة الجنسيات العاملة لديها. وتندرج الخطوة في إطار التزام "دافزا" بدعم أهداف "مجلس محمد بن راشد الذكي"، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، لإتاحة الفرصة لسكان دبي ومحبيها حول العالم لتقديم الأفكار المبتكرة والملاحظات التطويرية، التي تسهم في جعل دبي المدينة الأذكى والأسرع تطوراً في العالم.

 

وأوضح الدكتور محمد الزرعوني، مدير عام "دافزا"، بأنّ إطلاق "مجلس محمد بن راشد الذكي" ليس مستغرباً على إمارة دبي التي باتت نموذجاً عالمياً يُحتذى في التطور والريادة، لافتاً إلى أنه يمثل تجسيداً للرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الذي أرسى نهج التميز في سبيل جعل دبي الرقم واحد عالمياً. وأكد الزرعوني بأنّ "دافزا"، باعتبارها من الجهات الثلاثين المشاركة في المجلس، ملتزمة بعقد جلسات العصف الذهني كونها ركيزة أساسية لتحفيز الإبداع والابتكار، وخلق قنوات تفاعلية وذكية ومباشرة لإشراك الموظفين والمتعاملين في عملية التطوير المستمر في إمارة دبي وفي "دافزا"، التي تخطو خطوات سبّاقة لترسيخ ريادتها كمساهم رئيسي في دفع عجلة نمو الاقتصاد الوطني.

 

وأضاف الزرعوني: "يشرفنا أن نكون جزءاً من "مجلس محمد بن راشد الذكي"، الذي يمثل بلا شك نقلة نوعية على صعيد تعزيز التواصل الفعال مع المواطنين والمقيمين والزوار استناداً إلى أحدث التقنيات الذكية. ونتطلع من خلال جلسات العصف الذهني إلى جمع ملاحظات تطويرية وتوليد أفكار إبداعية وطرحها في المجلس الذكي، من اجل تطوير حلول مبتكرة تخدم أهداف "استراتيجية دبي للابتكار" في جعل دبي المدينة الأكثر ابتكاراً في العالم وتدعم عجلة التحول إلى نموذج المدينة الذكية. وتكمن أهمية جلسات العصف الذهني التي أطلقناها مؤخراً في كونها نقطة الانطلاق نحو مستوى جديد من التميز على صعيد التواصل والتفاعل مع فريق العمل والمتعاملين من الشركات المحلية والعالمية الكبرى، وتعزيز التكامل الحكومي وتكثيف الجهود المشتركة للارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية، بما يضمن تحسين جودة الحياة في دبي التي تسير بخطى ثابتة للوصول إلى مصاف الأمم الأكثر تقدماً، في ظل التوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة."

 

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، قد أطلق "مجلس محمد بن راشد الذكي"، وهو المبادرة الذكية الخاصة بدبي والتي تتيح لجميع شرائح المجتمع التفاعل والمشاركة عبر تقديم الأفكار والملاحظات والإجابة على الأسئلة التي يطرحها صاحب السمو، كما لو كانوا حاضرين في مجلس سموه التقليدي. وتم تطوير المجلس وفق أفضل الممارسات العالمية، بما يضمن انسيابية عملية تقديم الأفكار والملاحظات التطويرية بسهولة تامة واستناداً إلى أحدث التقنيات الذكية. ويمكن الوصول إلى "مجلس محمد بن راشد الذكي" من خلال التطبيق المتاح عبر الهواتف الذكية "إم بي آر مجلس" (MBRMajlis) أو من خلال الموقع الإلكتروني www.MBRMajlis.ae.